في ختام الندوة الاولى.. العثماني يدعو إلى الصبر والنفس الطويل لإنجاح الحوار الداخلي

آخر تحديث : الأحد 1 يوليو 2018 - 6:53 مساءً
عبد المجيد أسحنون

قال سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إن نجاح الحوار الداخلي يقتضي الصبر والنفس الطويل وعدم استعجال الخلاصات، لأنه ما زالت تنتظرنا أربع ندوات، مضيفا إن الخلاصة الوحيدة التي يمكن أن نخرج بها من هذه الندوة هي “أننا نفتخر ببلدنا الذي يتيح لمواطنيه الإسهام في الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي والسياسي، لذا يطرح على كل المتدخلين والفاعلين تحدي الحفاظ على هذا النفس الإيجابي”.

ودعا العثماني، في كلمة له بالجلسة الختامية للندوة الوطنية الأولى للحوار الداخلي التي تحتضنها الخميسات اليوم الأحد، المعقبين على مداخلات الندوة، إلى كتابة تعقيباتهم وتدقيقها، وإحالتها على لجنة الحوار الداخلي، “لأننا نريد تسجيل جميع الأفكار المطروحة في هذا النقاش، والتفاعل مع كل وجهات النظر وتقريبها، حتى نتمكن من الوصول إلى قراءة جماعية مشتركة”.

ونوه الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، بالجهد الإيجابي الذي طبع هذه الندوة، سواء ما تعلق بمضمونها، أو الأجواء التي طبعتها، أو التنظيم الذي ميزها، قائلا “كل هذه المعطيات سنستفيد منها في تنظيم الندوات القادمة”.

وأصاف العثماني، “إن إمكانات الإصلاح موجودة، وهذا ما يجعلنا متفائلين وننظر إلى المستقبل”، وحتى المواطنون عندما يعبرون عن احتجاجهم يفترضون أن هناك من سيتفاعل معهم وينصت لهم، لذلك اختارنا أن نسمي هذه الحكومة، “حكومة الإنصات والإنجاز” لأن رسائل المواطنين تحتاج أولا إلى الإنصات ثم الإنجاز.

2018-07-01 2018-07-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

adminatoh