العثماني: الذين يسيئون إلى الحزب بالتشكيك في ثوابته سيصطدمون بالواقع والتاريخ

آخر تحديث : الأحد 22 يوليو 2018 - 9:02 صباحًا

عبّر سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عن أسفه للذين سارعوا عقب ندوة الحوار الداخلي الأولى للحزب إلى التشكيك في ثوابت الحزب ومدى التزامه بمقدسات الوطن، وخصوصا من بعض الفاعلين السياسيين عبر بعض الكتابات، رغم معرفتهم بالمواقف الحقيقية والثابتة للحزب والتي لا تقبل أي تغيير، ولذلك أقول، يتابع المتحدث، فإن الذين “يسيئون إلى الحزب بالتشكيك في ثوابته سيصطدمون بالواقع والتاريخ”.

وأوضح العثماني في كلمته الافتتاحية للندوة الوطنية الثانية للحوار الداخلي للحزب، في موضوع ”المشروع الإصلاحي لحزب العدالة والتنمية: المنطلقات والمراجعات”، اليوم السبت بمدينة مراكش، أن حملة التشكيك هذه لن تخرجنا عن صوابنا، واسترسل “التاريخ سيرد والمجتمع سيرد والشعب يعرف تاريخ كل واحد منا”.

وشدد الأمين العام “للمصباح” على أن الذين يلعبون دور الوشاية لمحاولة الإيقاع بين الحزب والمؤسسات الدستورية، وعلى رأسها المؤسسة الملكية، هم يحاولون وسيفشلون في هذه المحاولة، منبها إلى أن “مواقفنا من الثوابت لا تقبل أي مزايدة ولا تقبل أي ضغط”.

2018-07-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

adminatoh