بويخف يدعو إلى اعتماد آلية مؤسساتية لصناعة الخطاب داخل العدالة والتنمية

آخر تحديث : الأحد 22 يوليو 2018 - 6:17 مساءً

قال حسن بويخف، عضو لجنة التكوين والتأهيل الحزبي لحزب العدالة والتنمية، إن الحزب بإمكانه أن يمتلك صناعة حقيقية للخطاب، معتبرا أن هذا المطلب أمر حيوي وضروري لمواجهة التحديات القائمة في هذا الجانب، يمر عبر اعتماد آلية مؤسساتية لصناعة الخطاب.

بويخف، الذي سلط الضوء، خلال تعقيبه على عرض الأستاذ محمد يتيم، الخاص بـ”الخطاب السياسي لحزب العدالة والتنمية، أسئلة المضمون والصدقية والراهنية”، والتي تم تقديمها في إطار “الندوة الوطنية الثانية للحوار الداخلي، في موضوع ”المشروع الإصلاحي لحزب العدالة والتنمية: المنطلقات والمراجعات”، أمس السبت بمراكش، على جوانب قوة الخطاب السياسي لدى الحزب ومكامن ضعفه، اقترح أن يتم إنشاء مختبر خاص بتشخيص الخطاب ومعالجته وتغذيته بمفاهيم جديدة.

وأوضح المتحدث ذاته، أن هذا المختبر، يهدف إلى تجديد مستمر للخطاب، وإغناء قاموسه بمفاهيم ومفردات جديدة وفعالة في التعبير عن أطروحة الحزب ومواقفه وفهمه للواقع وتفاعله مع مكونات الحقل السياسي.

كما اقترح بويخف، توسيع دائرة الفاعلين في إنتاج وترويج الخطاب، ليشمل إضافة إلى الأمين العام، وأعضاء الأمانة العامة، أعضاء المجلس الوطني، والبرلمانيين، ورؤساء الجماعات المحلية، وعموم منتخبي الحزب. حيث أكد أن هؤلاء جميعا معنيون بإنتاج وترويج الخطاب.

وذكر بويخف، أن هذه المقترحات، تفرض وضع مواصفات الخطاب السياسي للحزب يكون بمثابة “دليل مواصفات الخطاب السياسي” أو “خط تحرير الخطاب”، يضمن الالتزام بمرجعية الحزب وهويته، ويضمن وحدته وانسجامه وتماسكه، ويمَكِّن الأعضاء من تمَلُّك مرجعية الحزب وتمثل هويته، والمساهمة الفعالة في تشكيل الرأي العام والتأثير في صناعة القرار.

2018-07-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

adminatoh