مشاهد من الحوار الداخلي..البيجيدي يرفع السقف عاليا في الانتصار للديمقراطية

آخر تحديث : الأحد 22 يوليو 2018 - 6:24 مساءً

ينظم حزب العدالة والتنمية ندوته الوطنية الثانية للحوار الداخلي، وهي التي تم تخصيصها لموضوع “المشروع الإصلاحي لحزب العدالة والتنمية: المنطلقات والمراجعات”، أمس السبت واليوم الأحد بمراكش، حيث علت أسهم النقاش الحر المسؤول على ما يعارضه من صدام أو صراع.

محاور ثلاث لهذه الندوة، تميزت بعروض وتعقيبات ومداخلات، تختلف أحيانا إلى درجة التناقض في تفسير الحدث وطرق التفاعل معه وإمكانات الفعل الممكنة تجاهه، لكنها جميعا، تلتزم بحدود اللباقة المطلوبة، وبحدود المدد الزمنية المتاحة، ويتساوى في ذلك كل الأعضاء المشاركين، أكانوا أعضاء بالأمانة العامة أو بالمجلس الوطني أو باللجنة الوطنية أو بغيرها.

الأمين العام وبمعية كل المشاركين، واظبوا خلال جلستي أمس وجلسة اليوم، على الالتزام بالبرنامج المحدد من حيث الحضور والمغادرة، ومن حيث مواعيد الاستراحة المتوفرة.

ومن أجمل الصور المشاهدة بالندوة، ذلك الحديث الجانبي الذي يفتحه متدخل رد بقوة وحماس على آخر، فترى كل واحد منهما يحاول أن يفسر للآخر وجهة نظره، خصوصا وأن الوقت المحدد للتعقيب قد لا يكفي كل واحد منهما لبسط رأيه بتفصيل.

كما أن اجتماع المشاركين، على موائد الوجبات الثلاث وخلال الاستراحة، شكلت فرصة لتبادل الأفكار والآراء، والجميع، كما أكدوا في مداخلات أمس واليوم، عينهم تروم مصلحة الوطن، وتفكر في الاستجابة لطموحات الشعب، وتأمل أن تخرج من سلسلة هذا الحوار بقراءة جماعية مشتركة للمشهد، تسهم في أن يبقى ويستمر حزب العدالة والتنمية في ريادته وقوته المعهودة.

2018-07-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

adminatoh