العمراني يكشف رهانات الندوة الوطنية الثانية للحوار الداخلي

آخر تحديث : الأحد 22 يوليو 2018 - 6:34 مساءً
عبد المجيد أسحنون

بعد الندوة الوطنية الأولى التي نظمها حزب العدالة والتنمية في إطار “الحوار الداخلي” بالخميسات، يعود الحزب لمواصلة حواره الداخلي بتنظيم الندوة الوطنية الثانية نهاية يومي السبت والاحد21 و22 يوليوز بمدينة مراكش.

سليمان العمراني النائب الأول للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أوضح في تصريح لpjd.ma، أنه بعد الندوة الوطنية الأولى التي تناولت السياقات الدولية والعربية والوطنية، والتي مكنت من نقاش عميق وتبادل التحليل بشأنها، تأتي الندوة الوطنية الثانية لتضع اليد على الحزب كأداة مؤسساتية، وذلك بمقاربة منهجه الإصلاحي من حيث قواعده المؤطرة وخطابه السياسي وكسبه العام.

وأبرز العمراني، أن الرهان المهم بالنسبة لهذه الندوة، هو أن يتمكن المشاركون من فحص هذا المنهج بالتأكيد على الثوابت التي ما تزال تميزه، وجرد أهم العوائد الإصلاحية لذلك المنهج على بلدنا وأمتنا، “طبعا بالشراكة مع كل الفاعلين التي ميزت عملنا على الدوام، وهي الشراكة التي تعتبر أحد أهم قواعد منهجنا الإصلاحي”.

ومن بين الرهانات الأخرى المطروحة على هذه الندوة يضيف العمراني، “أن نمحص قدرتنا في ممارستنا السياسية على حسن تمثل تلك القواعد المنهجية من خلال دراسة خطابنا السياسي ما له وما عليه”.

وفي الإجمال يضيف النائب الأول للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، فإن هذه الندوة لها مركزيتها وخصوصيتها داخل نسق الندوات الوطنية، لأنها ستمكننا إن شاء الله من تجديد ممارستنا الإصلاحية، بتعزيز ما هو جيد فيها ومراجعة ما تنبغي مراجعته التماسا للتطوير.

2018-07-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

adminatoh