ندوات الحوار الداخلي..مسؤوليتنا كبيرة في تجديد المسار الاصلاحي ودعمه وتوفير شروط الإقلاع المطلوب

آخر تحديث : الأحد 21 أكتوبر 2018 - 11:38 صباحًا

أكد مصطفى الخلفي، مقرر لجنة الحوار الداخلي لحزب العدالة والتنمية، أن الندوتين السابقتين “للمصباح”، تميزت كل واحدة منها بمناقشات وبمداخلات نوعية، انتهت بخلاصات مركزية، أولها، مرتبط بنقاش السياق الخارجي وتأثيره على الشأن الداخلي، حيث دعا الحزب، يقول الخلفي، إلى “ضرورة التفاعل في المستقبل مع التطورات الحاصلة على المستوى الخارجي، واعتماد سياسات تعزز مناعة المغرب وصموده في وجه الاستهداف الخارجي وما ينتج عنه سياسيا وأمنيا واقتصاديا”.

وأضاف الخلفي، في عرض خلاصات الندوتين السابقتين، أثناء أشغال الندوة الوطنية الثالثة للحوار الداخلي، التي انطلقت أشغالها اليوم السبت 20 أكتوبر الجاري ببوزنيقة، أن خلاصات الندوات السابقة، أكدت أن هناك تحولات عميقة في السياسات الدولية ذات أبعاد اقتصادية اجتماعية وتكنولوجية، وهي تحولات، تؤكد الخلاصة، “لا تخدم بأي حال قضية الديمقراطية وحقوق الانسان”، مشيرة من جانب آخر، إلى أن تأثير المعطى الدولي “لا يمكن نكرانه، لكن عناصره الإيجابية والسلبية تبقى نسبية، فهي في الختام، ليست المحدد النهائي، فالمغرب بلد ذو سيادة وتماسك جبهته الداخلية عامل أساسي في الحيلولة دون التأثر السلبي بهذا السياق”.

من جهة أخرى، خلصت مخرجات الندوتين، حسب الخلفي، إلى أن السياق الدولي سلبي تجاه المغرب، كمشروع إصلاحي وتنموي مستقر، فهو مستهدف في وحدته الترابية في ظل محاولات ابتزازه، لكنه استطاع أن يحفظ تمايزه عن هذا السياق، خاصة في إطار المبادرات التي انخرطت فيها بلادنا من خلال التشبث بالاستقرار والمحافظة على القرار الوطني والتشبث بالمصالح الوطنية العليا.

في نفس السياق، أشار الخلفي، أن من بين الخلاصات التي خرجت بها الندوتين السابقتين، هو ضرورة أن يعمل الحزب على الاستمرار في المسار الديمقراطي الذي اختارته بلادنا وتنص عليه في الوثيقة الدستورية، ودعم استقلال القرار الوطني واشعاع المغرب الخارجي.

2018-10-21
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

adminatoh